الجريدةالحرة

Thursday, June 01, 2006

خمسة ملايين درهم هي التكلفة التي تحملتها وزارة الثقافة المغربية
المعرض الدولي الثاني عشر للنشر و الكتاب جمهور متنوع و ضيف شرف الدورة المغرب العربي
تلاميذ و طلبة و باحثون و اساتذة جامعيون كلهم اقبلوا على المعرض الدولي للنشر و الكتاب بمدينة الدار البيضاء /المغرب و المنظم من طرف وزارة الثقافة بتعاون مع مكتب معارض الدار البيضاء من 10 الى 19 فبراير هذه الدورة تميزت عن سابقاتها بمشاركة دول المغرب العربي و احتفاء بهذا الضيف فقد اكتسى فضاء المعرض حلة زاهية و خصص لكل رواق هندسة خاصة به
ومن جهته اكد رشيد جبوج المندوب العام للمعرض الدولي للنشر و الكتاب ان جمهور المعرض متنوع و ان نوعية الناشرين المشاركين خلال هذه الدورة من نوع خاص و هذا ما يعطي ميزة لمعرض هذه السنة على حد قوله
و للاشارة فقد بلغ عدد الدول المشاركة في هذه التظاهرة الثقافية 57 دولة اضافة الى ما يفوق 560 من دور النشر الاجنبية و العربية
خصصت هذه الدورة السنوية من المعرض لتكريم ثلاثة كتاب مغاربيين راحلين و يتعلق الامر بكل من عبد الله ابراهيم من المغرب و محمود المسعدي من تونس و جمال الدين بن الشيخ من الجزائر و قد تخللت حفلات التكريم تقديم شهادات في حق هؤلاء الكتاب الراحلين من طرف اصدقاء و مقربين لهم و جاءت هذه التكريمات اعترافا لهم لما اسدوه من خدمة للكتاب المغاربي و تقديرا للدور و المكانة التي يحتلها الكتاب المغاربيون في المشهد الثقافي العربي و تعزيزا للتطور الثقافي الذي ساهموا فيه
و من جهة ثانية احتضنت القاعات الثلاثة بفضاء المعرض موائد مستديرة ناقشت مجموعة من المواضيع تهم دول المغرب العربي
ك{المغرب العربي مسائلة التاريخ}و{مسالة الهجرة في العلاقات الاورو مغاربية}و{البعد الثقافي في بناء المغرب العربي}
و{الحوار الاورومتوسطي في افق الاتحاد الاوربي}وغيرها من المواضيع بمشاركة كتاب مغاربة و اجانب ،نفس القاعات ضمت ندوات و محاضرات تروم بالاساس تسليط الضوء على قضايا وطنية و دولية و نذكر منها {الراي العام و السياسة الخارجية في اسبانيا بعد 11شتنبر} و {الغرب في مرآة الغرب}و {الامازيغية و الوحدة الوطنية}و ندوة حول {حقوق التأليف و القرصنة}و التي عالجت
آفة القرصنة من منظور قانوني اذ طرح المتدخلون خلال الندوة اشكالية القانون الجديد لحقوق التاليف بالمغرب و مكامن الضعف و الخلل به و خرج المتدخلون من الندوة كذلك ببعض الحلول التي من شأنها ان تضع حدا لهذه الآفة التي تنخر الاقتصاد الوطني للمغرب و للاشارة فالمغرب يأتي في المرتبة الثانية من بين الدول التي تعاني من آفة القرصنة في العالم
و من بين الانشطة الثقافية المبرمجة يوميا في هذه التظاهرة الثقافية نجد بعض اللقاءات بين كتاب مغاربة و أجانب و تقديم لمجموعة من الكتب ككتاب"المهاجرون و حقوقهم بالمغرب العربي"لخديجة المضماض و كتاب "المسيحيون بالمغرب خلال القرنين 19و20"لجامع بيضا و فرانسوا فيرولدي و كتاب "قراءة جديدة في تاريخ المغرب العربي"لعبد الكريم غلاب
وبمناسة الذكرى المئوية السادسة لرحيل عبد الرحمان ابن خلدون خصصت من ضمن برامج الأنشطة الثقافية محاضرة حول
"فكر ابن خلدون "لهشام جعيط كما تم تقديم كتاب "مقدمة ابن خلدون"لعبد السلام الشدادي ،لم تغب الأمسيات الشعرية هي أيضا عن قائمة البرامج الثقافية المدرجة ضمن انشغالات وزارة الثقافة و الجهة المنظمة للمعرض حيث نجد ثلاث أمسيات شعرية تخللت البرنامج الحافل بالندوات و اللقاءات و المحاضرات التي تسعى الى اشراك الجمهور المغربي الذي يقبل على أروقة المعرض
وعن تكلفة انجاز المعرض يقول رشيد جبوج "5ملايين هو القدر الذي تحملته وزارة الثقافة "دون باقي المصاريف التي يتكلف بها بعض الشركاء و الممولون ،و أضاف المندوب العام للمعرض ان وزارة الثقافة هي التي تحدد موقع كل رواق حسب نوعية دار النشر
و يقدر ثمن الرواق حسب هذا الأخير ب 600 درهم للمتر المربع و كلما كبر حجم الرواق الا وانخفض السعر
وفي المقابل اعتبر بعض أصحاب دور النشر المشاركة بالمعرض أن سعر الرواق مرتفع كرامز المحتسب صاحب دار الرائد العلمية للنشر و التوزيع /الأردن الذي صرح أن ثمن الرواق باهض و دعى منظمي المعرض الى دعم الكتاب لأنه "يتحمل كل المصاريف بدءا من أجرة الرواق الى أجرة السفر "و بالتالي فهو يصل الى الجمهور المغربي بسعر مرتفع ،و في نفس الوقت أوضح رامز المحتسب أن الكتاب الأردني يشهد اقبالا كبيرا من القراء المغاربة خاصة كتب الثقافة العامة و الكتب الدينية و للاشارة تعد هذه المشاركة هي الثانية من نوعها للكتاب الأردني بمعرض الدار البيضاء كما اشاد صاحب دار الرائد بادارة المعرض التي وصفها بكونها "ناجحة في التنظيم"و بينما اعتبر البعض أن ادارة المعرض ناجحة فالبعض الآخر يرى العكس ،كأحمد القباج مسؤول بدار النشر فضاء الفن و الثقافة بالمغرب الذي أوضح أن ادارة المعرض لم تتوفق في تحديد موقع كل جناح مشيرا الى أن الرواق الذي خصص لدار النشر التي يشرف عليها "هو رواق داخلي"و بالتالي فاقبال الجمهور عليه ضعيف
و بدورها خصصت وزارة الثقافة رواقا خاصا بها ادرجت فيه آخر الاصدارات من الأعمال الكاملة لبعض الكتاب المغاربة كمحمد زفزاف و عبد الكريم الطبال و عبد الكريم غلاب و ادريس الخوري و غيرهم ،و من ضمن اصدارات وزارة الثقافة أيضا نجد بعض المجموعات القصصية لكل من محمد جبران "في عيوب البطل"ورشيد نيني "يوميات مهاجر سري "و "غرق القبيلة "لمحمد المزديوي اغلب هذه الاصدارات تدعمها وزارة الثقافة لتشجيع الانتاج الوطني و للرقي بمكانة الكتاب المغربي.ومن بين دور النشر المغربية المشاركة في المعرض نجد "دار احياء العلوم "و "دار توبقال"و "دار الشعراوي "و"دار ايديف للنشر"وغيرها و كذا بعض دور النشر العربية و الأجنبية ك"هاشيط ليفر"و "دار أمريكا"و "كورا ليفر"و"الدار الذهبية"بمصر و "دار الهدى"الجزائر و"دار الجيل"من تونس و"دار الرواد"من ليبيا عرف المعرض أيضا مشاركة منشورات بعض الوزارات المغربية كوزارة الاتصال)ووزارة اعداد التراب الوطني ووزارة التربية الوطنية و من جانب آخر شهد الرواق الخاص بالكتاب الأمازيغي و رواق المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية اقبالا مكثفا من قبل المهتمين بالكتابة الأمازيغية و الشغوفين للتعرف على هذه اللغة و تجدر الاشارة الى أن المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية أسس في أكتوبر 2001 و هو يعنى بتدريس اللغة الامازيغية الموحدة في حرف تيفيناغ في المؤسسات التعليمية و بنظيم دورات تكوينية بشراكة مع وزارة التربية الوطنية لفائدة مدرسين من مختلف المؤسسات التعليمية و يتوقع حسب الوزارة نفسها أن يتم تعميم تدريس اللغة الأمازيغية بالمغرب مع حلول شهر شتنبر من سنة 2008
ومن جهة ثانية فقد ضم الرواق السعودي الموحد أغلب الجامعات السعودية و كذلك بعض الوزارات كوزارة الاعلام و الثقافة و هو يشتمل على مجموعة عناوين تصل الى 1400 عنوان و تعد المملكة العربية السعودية من بين المشاركين في جميع الدورات السابقة بمعرض الدار البيضاء و الملاحظ أن المساحة المخصصة للجناح السعودي هذه السنة قد قلصت بالنصف مقارنة مع الدورة السابقة و هذا يرجع الى طلبات العروض التي تزداد كل سنة من مهنيي الكتاب بمختلف دول العالم على ادارة المعرض ،علاوة على حلول دول المغرب العربي كضيف شرف خلال هذه الدورة و يقول فؤاد بكري المسؤول عن الرواق السعودي الموحد لمعرض الدار البيضاء الدولي أن الهدف من المشاركة هو التعريف بالكتاب السعودي مؤكدا أن اقبال القراء المغاربة يتجه بالأساس الى الكتب العلمية خاصة المترجمة منها الى اللغة العربية ،و لم تفت وسائل الاعلام المغربية المرئية منها و المسموعة وحتى الصحافة المكتوبة اعداد تغطية اعلامية في عين المكان لهذا الحدث البارز الذي لا يتكرر الا مرة واحدة في السنة و هي مناسبة كذلك للالتقاء الثقافات و تبادل الافكار بين الكتاب المغاربة و باقي الكتاب و المفكرين في مختلف دول العالم و مناسبة أيضا لتعرف الجمهور المغربي المتعطش للقراءة رغم امكاناته المادية المحدودة على آخر اصدارات الكتب بشتى دور النشر المشاركة في المعرض بشرى الحضيكي
556مليون درهم حجم الخسائر التي سجلها قطاع الدواجن

مدير الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن ل "رسالة الأمة":الاشاعات المتداولة حول وجود انفلونزا الطيور بالمغرب أثرت بشكل كبير على سوق الدواجن
بشرى الحضيكي
كثرت في الآونة الأخيرة الاشاعات حول وجود مرض انفلونزا الطيور بالمغرب مما تسبب في تكبد المقاولات التي تشتغل في هذا القطاع خسائر هامة تقدر بالملايين الى حدود الآن الفيروس لم يتسرب الى الأراضي المغربية لكن هذا لا يعني أننا في منأى عن الاصابة بهذا الداء الفتاك فهل المغرب على استعداد لمواجهة مثل هذه الجائحة وهل نتوفر على الامكانيات و الوسائل الكافية للتصدي لفيروس انفلونزا الطيور في حالة ظهوره وهل مربو الدواجن على علم بخطورة هذا الداء و كيفية انتقاله بين الطيور و ماهو السبيل للوقاية منه أسئلة و أخرى حملناها الى جلال شوقي مدير الفديرالية البيمهنية لقطاع الدواجن فلنستمع اليه في هذا الحوار:
لم يسجل بالمغرب الى حد الان اية حالة للاصابة بفيروس انفلونزا الطيور هل نحن في منآى عن الاصابة بهذا المرض؟
وباء انفلونزا الطيور هو مشكل عالمي و ليس مشكل خاص فقط بالمغرب و لا الدولة و لا المهنيين مسؤولين عن هذا الداء لان الفيروس يتسرب عن طريق الطيور المهاجرة و التي لا يمكن لأحد التحكم فيها ما نريد أن نؤكد عليه كمهنييين هنا بالفدرالية هو أن المرض لا أثر له في المغرب و هو ما صرحت به كل من وزارتي الصحة و الفلاحة و كذا المندوبية العليا للمياه و الغابات و من جهة ثانية أود الاشارة الى أنه بمجرد ظهور أية حالة فسيتم التصريح بها في أسرع وقت ممكن
في حالة ظهور أية حالة هل المغرب يتوفر على الامكانيات و الوسائل التي تمكنه من التدخل في أي نقطة من التراب الوطني؟
الامكانيات المتوفرة عند المغرب هي مثيلتها الموجودة عند فرنسا حتى البرنامج المسطر لمكافحة الفيروس هو نفسه المطبق في جميع دول العالم
بعد انتشار الاشاعات حول وجود الداء بالمغرب سجل قطاع الدواجن خسائر كبرى بكم تقدر هذه الخسائر ؟
الاشاعات المتداولة زائفة و غير مبنية على دلائل قاطعة بطبيعة الحال كثرة الاشاعات أثرت على سوق الدواجن بحيث تراجع الطلب بنسبة 30% مما أدى الى انخفاض قياسي في أثمنة اللحوم البيضاء و حسب الاحصائيات المجراة فقد سجل قطاع الدواجن من شهر أكتوبر ال 20 فبراير خسائر تقدر ب 556 مليون درهم
ما هو دوركم في الفيدرالية لضمان استقرار هذا القطاع دون الحاق الضرر لا بالمستهلك و لا بمربي الدواجن؟
دورنا نحن هو تطوير قطاع الدواجن بالدرجة الأولى و القيام بشراكات مع مؤسسات أخرى و في هذا السياق فقد اجتمعنا مع السيد الوزير الأول ادريس جطو ووعدنا بأن الحكومة ستواكب هذا القطاع للسير به الى الأمام
هل هذا يعني أن الفيدرالية لا تقوم بأي دور تحسيسي؟
من بين أنشطتنا التأطير و التحسيس أيضا و نحن الآن بصدد اعداد كتيب يتضمن جميع المعلومات الخاصة بوباء انفلونزا الطيور و جميع الاحتياطات اللازم اتباعها لحماية الدواجن من النتقال العدوى بينهم سنوزعه على كل من المستهلكين و مربي الدواجن لتوعيتهم بمخاطر هذا الفيروس
التاميفلو يأتي في مقدمة الأدوية المضادة لفيروس اتش5 ان1 هل مربو الدواجن بتوفرون على احتياطي لازم من هذا الدواء ؟
لحد الآن التاميفلو لا يباع في الصيدليات لأن الدولة تحتفظ به و هو لا يقضي على المرض الا اذا أخذ في ظرف 48 ساعة من ولوج الفيروس لجسم الانسان ويمكن القول بأن التاميفلو يخفف من أعراض المرض و التي تبدأ بالتهاب الحلق ثم ضيق التنفس و التهاب رئوي وكل هذا التطور يحدث بسرعة كبيرة
كيف تتواصلون مع مربي الدواجن لتوعيتهم بابلاغ السلطات في حالة الشك في اية حالة؟
من مصلحة المربي بأن يبلغ في حالة الشك في أية أصابة و لا قدر الله اذا وصل الفيروس للمغرب هناك تعويض يمنح للمربين على أساس عدد الطيور التي تقوم الدولة باعدامها و ليس الطيور التي أصيبت بالفيروس و لم يتم الابلاغ عنها
لحد الآن هل هناك مقاولات تشتغل في هذا القطاع أغلقت أبوابها بسبب الاشاعات المتداولة عن تسرب الفيروس للمغرب؟
المقاولات تضررت بشكل كبير منذ ظهور المرض في مجموعة من الدول بالعالم كما أن الاشاعات الزائفة و التي لا أساس لها من الصحة و التي ضخمت من حجمها وسائل الاعلام المغربية زادت من حدة الضرر لدى هناك من المقاولات من توقفت عن ممارسة نشاطها و هناك مقاولات أخرى خفضت من انتاجها للحوم البيضاء
تظاهرة خميسة تحتفي بالمرأة المغربية في عيدها
خمس فائزات بلقب خميسة2006
بشرى الحضيكي
أسدل الستار عن جائزة "خميسة"في دورتها السادسة لهذا العام بتتويج خمس نساء مغربيات تميزن في مجالات العمل الاجتماعي و المقاولة و الثقافة و حقوق الانسان و الرياضة و قد احتضن قصر المؤتمرات بمدينة مراكش (جنوب المغرب)يوم السبت 5 مارس تظاهرة خميسة التي تنظمها كل سنة مجلة "سيتادين "النسائية الناطقة باللغة الفرنسية و العربية للاحتفاء بالمرأة المغربية التي قطعت خطوات هامة في درب التنمية كما تألقت في عدة مجالات كانت من قبل حكرا على الرجل كمجال البحث العلمي و الطب و السياسة .....
رشحت للفوز بجائزة خميسة25 امرأة من مختلف مناطق المغرب مثلن مختلف الميادين و قد تم التصويت على الخمس مرشحات الفائزات عن طريق الرسائل الهاتفية أو اللأنترنت و كانت جائزة خميسة في صنف العمل الاجتماعي من نصيب المرشحة سلوى الشاودري رئيسة المنظمة العلوية لرعاية المكفوفين فرع تطوان و نائب رئيس جمعية "المحبة و الاخلاص"من أجل مساعدة التلاميذ اليتامى بتطوان (شمال المغرب)
و نالت جائزة خميسة في صنف المشاريع و الخدمة العمومية المرشحة أسماء العراقي عضو مؤسس للاتحاد الوطني لطلبة المغرب بمدينة غرونبل الفرنسية و ممثلة مكتب منظمة الأمم المتحدة بمدينة الدار البيضاء و في صنف الرياضة استحقت سهير اللمتوني مدربة وطنية و بطلة المغرب في رياضة الجيدو حائزة على 12 ميدالية ذهبية و بطلة افريقيا سنة 1989 بالكوت ديفوار و الجزائر سنة 1990 و مصر 1993 (استحقت)جائزة خميسة 2006 في مجال الرياضة
في حين آلت جائزة خميسة في صنف الثقافة للمرشحة كريمة الصقلي مطربة مغربية بدأت مشوارها الغنائي في سن متاخرة
اختصت في الأغاني الأصيلة و أغاني الطرب الأندلسي
وفيما يخص مجال حقوق الانسان فقد عادت جائزة خميسة الى المرشحة فوزية الغساسي عضو لجنة ادماج المرأة في التنمية و مؤسسة المجموعة الجامعية للدراسات النسائية بكلية الآداب بالرباط و خلال هذا الحفل الساهر تم تكريم كل من
مليكة الفاسي أول صحافية بالمغرب وأول امرأة وقعت على وثيقة الاستقلال و مليكة بنيحود مناضلة جمعوية
كما حضر أمسية خميسة مجموعة من المثقفين و رجال السياسة و كذا سفراء كل من دول الجزائر و الكويت و جمهورية مصرأحيا الحفل مجموعة من المطربين العرب و الأجانب كالمطرب العربي فضل شاكر و المطرب المغربي عبد الرحيم الصويري و المطرب الشاب حاتم عمور من أحد مواهب أستوديو دوزيم (البرنامج الذي تبثه القناة المغربية دوزيم كل موسم صيف)شاركت في هذه الأمسية كذلك بعض الفرق الموسيقية الأوربية و الهندية
و للاشارة فقد تم بث ثظاهرة خميسة على القناة المغربية دوزيم يوم الأربعاء 8 مارس بمناسبة اليوم العالمي للمرأة و قد قام بتنشيط حفل خميسة كل من المقدم عتيق بنشيكر و الصحافية ثريا الصواف بشرى الحضيكي
زراعة القنب الهندي بالمغرب" شر لابد منه"
المداخيل التي توفرها هذه الزراعة تصل الى 325 مليون دولار سنويا
لطالما شكلت زراعة القنب الهندي (الكيف)تلك النبتة البنية اللون احدى الزراعات المحظورة بالمغرب و بالاخص في منطقة الريف حيث تكتسح هذه الزراعة اراضي المنطقة بشكل واسع و في نفس الوقت فهي تدر مداخيل هامة على الاقتصاد الوطني تقدر ب 325 مليون دولار سنويا اي بحوالي 2,9مليار درهم مساهمة ب 0,7بالمائة من الدخل العام للبلاد حسب ما أورده تقرير سنة 2004 الصادر مؤخرا و المنجز من طرف الحكومة المغربية و المكتب الدولي لمحاربة المخدرات و الجريمة و يسجل نفس التقرير على أن المساحة المزروعة بالقنب الهندي بمنطقة الريف تقدر ب 120500هكتار اي بنسبة 6 بالمائة من المساحة الاجمالية لهذه المنطقة و 13 بالمائة من المساحة الصالحة للزراعة وقد تراجعت هذه المساحة بنسبة 10 بالمائة مقارنة مع سنة 2003
و للاشارة فالمغرب يعتبر المصدر الرئيسي للقنب الهندي و الحشيش( المستخلص منه )للسوق الأوربي فهو ينتج حوالي 80 بالمائة من مجموع الانتاج العالمي من القنب الهندي أي حوالي 100 ألف طن و تنتشر زراعته بمنطقة الشمال الموزعة على خمسة أقاليم و هي شفشاون و تاونات و العرائش و الحسيمة و تطوان و تتمركز زراعة الكيف بأقليم شفشاون بنسبة 62 بالمائة و الباقي يتوزع على أقاليم تاونات 12بالمائة و العرائش 10 بالمائة و الحسيمة 9 بالمائة و تطوان 7 بالمائة كما عرفت بعض من هذه الأقاليم انخفاضا ملحوظا في زراعة القنب الهندي كاقليم الحسيمة(54 - )بالمائة و اقليم تاونات(43 -)و العرائش(1-)بالمائة هذا التراجع يعود بالأساس الى الحملات التحسيسية المتبناة من طرف السلطات المحلية بهذه المناطق و بالمقابل شهدت هذه الزراعة ارتفاعا بكل من اقليم تطوان
19+بالمائة و شفشاون 13+ بالمائة و فيما يخص أسعار القنب الهندي فقد طرأعليها انخفاض ملحوظ اذ وصل سعر الكيلوغرام محليا الى 25 درهما سنة 2004 مقابل 35 درهما سنة 2003 اما سعر الحشيش فلم يعرف أي تغيير بل ظل مستقرا في 1400 درهم للكيلوغرام الواحد بينما وصل سعره خارج المغرب الى 6900 دولار أمريكي للكيلوغرام الواحد و تبلغ نسبة القنب الهندي المروجة بالمغرب سنة 2004 ب 66 بالمائة مقابل 34 بالمائة بالنسبة لمخدر الحشيش
شفشاون في المرتبة الأولى
ويأتي اقليم شفشاون على رأس القائمة من بين المدن المنتجة للقنب الهندي في المغرب بمساحة تصل الى 75195 هكتار و يليه اقليم تاونات ب 14718 هكتار ثم العرائش ب11892 هكتار و الحسيمة ب 10524 و أخيرا اقليم تطوان ب 8225 هكتار
و يشهد شمال المغرب حاليا أقوى كثافة ديموغرافية في البلاد قرابة 150 ساكن في الكيلومتر المربع( 80 بالمائة منهم يعيشون بالبوادي )أي أربعة مرات أكثر من المعدل الوطني (37 ساكن في الكيلومتر المربع)كما أن زراعة القنب الهندي تستقطب كل سنة يد عاملة مهمة قادمة من مختلف مناطق المغرب قصد العمل في هذا القطاع الذي يشغل 44,8 بالمائة من اليد العاملة التي لا تنتمي للمنطقة و يصل معدل اليوم الواحد من العمل الى 50 درهما زيادة على مصاريف الاعالة من مأكل و مشرب و ينتمي معظم العمال الأصليين الى نفس العائلات المشتغلة بهذا المجال و هم يمثلون 5,2 بالمائة من مجموع اليد العاملة بالمنطقة ومن جهة ثانية تتطلب زراعة القنب الهندي عملا كثيرا( 108 يوم عمل للهكتار الواحد )و أيضا خبرة و دراية كاملة في الانتاج الزراعي و في كيفية التوزيع و يكلف هذا القطاع ما يربو عن 800 مليون درهم تتوزع على اليد العاملة و الأسمدة التي تستعمل في هذه الزراعة علاوة على مصاريف أخرى يستدعيها التخزين و السقي
المرأة وزراعة الكيف
و لم تقتصر زراعة الكيف على الرجال فقط بل شملت حتى النساءفالمرأة المغربية تساهم هي الاخرى في انتاج القنب الهندي و بهذا فهي تشكل يدا عاملة مهمة الى جانب الرجل فهي تأخذ موقعا جيدا في المجال الزراعي لدى فهي لا تتجه الى السوق أو المدينة الا نادرا و ينصب عملها داخل حقول القنب الهندي و من ايجابيات هذه الزراعة كما طرحها التقرير هي أنها مكنت من تحسين مستوى عيش معظم الأسر و العائلات المشتغلة بهذا القطاع و التي يبلغ عددها 96400 عائلة بالمنطقة الشمالية فهي توفر كمدخول للفرد الواحد ما يربو عن 3600 درهم اضافة الى أنها حدت من ظاهرة هجرة سكان هذه المناطق نحو أوربا بل بالعكس فقد ساهمت بشكل كبير في توفير عدة فرص شغل للعاطلين من حاملي الشهادات الذين أصبحوا يجدون ملاذا لهم يقيهم من الحاجة في زراعة القنب الهندي عوض أن ينضموا الى صفوف الشباب العاطل بهذه المناطق بالريف المغربي و التي تدخل في المغرب الغير النافع فهي تعاني بشكل كبير من العزلة و نقص كبير في الخدمات العامة خاصة الاجتماعية منها اضافة الى أن هذه المناطق لا تتوفر على زراعات بديلة تمكنها من الاستغناء عن انتاج القنب الهندي كنشاط اقتصادي غير مشروع
نظرة السكان
و تختلف نظرة الساكنة المحلية لهده المناطق حول زراعة القنب الهندي فسكان منطقة كتامة و هي أقدم منطقة في المغرب لزراعة الكيف يعتبرون ان زراعة القنب الهندي هي حق مكتسب تاريخيا توارثوه عن أجدادهم لدى فهذه الزراعة تستحوذ على جل أراضي المنطقة اما باقي الزراعات فهي لا تشكل الا نسبة ضعيفة من الانتاج
أما المحور المتمركز حول اقليم شفشاون و الجنوب الغربي للحسيمة و شمال كل من العرائش و تطوان فساكنته الذين يمثلون أغلبية الدواوير الذي شملهم التقرير يرون أن زراعة الكيف مسموح بها و غير محظورة على خلاف ذلك فالساكنة المحلية لكل من دوار مزراوة و خلالفة يعتبرون زراعة القنب الهندي نشاط سري للغاية اذ مازالت تصنف هذه الزراعة بهذه الدواوير في خانة "المحرمات"و كل الأشخاص الذين استجوبهم التقرير أجمعوا على أن زراعة القنب الهندي حرام و منهي عنها من طرف الدين الاسلامي كما اعترفت جميع النساء المستجوبات على أن هذا النشاط يبقى بالنسبة اليهن "شر لابد منه"في غياب فرص عمل في زراعات بديلة و في نفس الوقت أكدت أغلبية هاته النسوة على أن الزراعة في حقول الكيف سمحت لهن بتحسين ظروف عيشهن
و التي كانت من قبل متدنية ومن جانب آخر فقد تفشت زراعة القنب الهندي بهذا المحور بشكل كبير الى درجة ان الأسر التي لا تشتغل في هذا القطاع أصبحت محدودة العدد و يمكن عدها برؤوس الأصابع
اضافة الى تحسين ظروف عيش ساكنة الريف فقد مكنت هذة الزراعة الغير مشروعة من انفتاح الساكنة التي تعيش معظمها في البوادي على العالم الخارجي و ذلك من خلال اقتنائهم لمختلف وسائل الاتصال من أجهزة تلفاز و هاتف محمول اضافة الى وسائل النقل من سيارات خاصة و شاحنات ....
مخدر الكيف
و بينما يستفيد الفلاحون و المزارعون الذين يشتغلون في انتاج هذه النبتة (المخدر)فهناك آخرون يعدون بالآلاف يذهبون ضحية تعاطيهم لمخدر الكيف أو الحشيش و سرعان ما يتحولون بين عشية و ضحاها الى مجرمين أو الى قاطنين دائمين بمستشفيات الأمراض العقلية كالمستشفى الجامعي ابن رشد للأمراض العقلية و النفسية الكائن بمدينة الدار البيضاء و الذي يستقبل يوميا أكثر من 30 حالة لأشخاص مدمنين على المخدرات أغلبهم من فئة المراهقين تتراوح أعمارهم ما بين 16 و17 سنة يأتون في معظم الأحيان عن طريق الشرطة التي تلقي القبض عليهم على اثر ارتكابهم لجريمة ما كالسرقة أو العنف تحت تاأثير المخدر يقضي المرضى المدمنون مدة معيتة في المستشفى قصد المعالجة يمكن لهذه المدة أن تمتد لفترة طويلة قد تصل الى شهور و في هذا الصدد تؤكد "ليندا الراشدي"طبيبة نفسانية بمستشفى ابن رشد أن المخدر الذي يتعاطى له معظم الأشخاص المدمنين الذين يستقبلهم المستشفى هو مخدر الكيف و ترجع الطبيبة سبب هذا الاقبال الكبير على هذا النوع من المخدر الى انخفاض ثمنه مقارنة مع باقي الأنواع الأخرى النادرة الاستعمال على حد قولها
وتعرف الراشدي الشخص المدمن بالانسان الذي لا يستطيع الاستغناء عن المادة المخدرة كيفما كانت نوعها اذ يتكيف جسمه مع تلك المادة ومع مرور الوقت تنعدم لديه القدرة على الاكتفاء بكمية معينة من المخدر و تزداد حاجة المدمن شيئا فشيئا و موازاة مع هذا يزداد احتياجه للمال و قد يضطر في بعض الأحيان الى سرقة أشياء من منزله لشراء المخدر
مضاعفاته على متعاطيه
وعن المضاعفات التي من شأنها أن تظهر عندما ينقطع الشخص المدمن عن تناول المادة المخدرة تقول الطبيبة :تصنف المضاعفات الى جسدية و نفسية أما فيما يخص المضاعفات الجسدية فهي تتجلى في تدهور الحالة الصحية للمدمن و فقدان الشهية و اضطراب النوم لديه و اهمال نفسه و نظافته و لباسه أما المضاعفات النفسية و التي تظهر على المريض فهي العنف و العصبية اذ يمكن له أن يرتكب أي فعل اجرامي دون الاحساس بما يقوم به علاوة على هذا فالشخص المدمن يفقد تدريجيا علاقاته مع المحيطين به اذ يصبح منعزلا على نفسه و يمكن أن يفقد عمله أيضا أو ينقطع عن الدراسة
كل هذه المضاعفات قد تزداد حدتها تقول الراشدي اذا لم يخضع المريض الى متابعة طبية مشددة 24 ساعة على 24 و قد تصل في بعض الحالات الى اقدام المريض على الانتحار خاصة ان كان الادمان مصاحبا بمعاناة الشخص من مرض نفسي كالاكتئاب مثلا
و يتطلب علاج المدمن كما تشير الطبيبة الى توفر عزيمة و ارادة قويتين في العلاج لدى المريض و كذلك الى مراقبة مستمرة من طرف الطبيب المعالج و اقتاع المريض بضرورة اقلاعه عن تناول المخدر لكي لا يعاود الرجوع اليه بمجرد خروجه من المستشفى
و عن أسباب انتشار المخدرات بين أوساط الشباب يقول محمد الصغير جنجار مختص في علم الاجتماع أن الاستهلاك المفرط للمخدر لدى هذه الفئة له علاقة باندفاع و حماسة و قوة الشباب و يضيف أن استهلاك الكيف في المغرب يعود لسنوات الستينيات و السبعينيات مشيرا الى أن اشكالية الادمان لم تكن مطروحة في ذلك الوقت لأن استهلاك الكيف في الماضي كان يتم و فق طقوس معينة و أسلوب حياة مختلف عن الآن و بكمية مقننة و لم يكن للكيف يقول جنجار أية تأثيرات سلبية على مستعمله على عكس ما أصبحنا نراه الآن و يعتبر عالم الاجتماع أن مضار الكيف بدأت تزداد باتساع رقعة زراعته بالمغرب خاصة بمنطقة الريف
عشرة دراهم ثمن القرص الواحد
و تشهد مدينة الدار البيضاء كغيرها من المدن الكبرى بالمغرب رواجاا كبيرا في تجارة المخدرات بكل أنواعها خاصة في الأحياء الشعبية من المدينة هذا ما يدفع دوريات الشرطة الى القيام بحملات تطهيرية يومية بهذه الأماكن قصد مكافحة ترويج و استهلاك هذه المواد السامة وفي هذا الصدد يقول عبد الله دامون من فرقة محاربة المخدرات بمدينة الدار البيضاء أن أنواع المخدرات التي تعرف رواجا بالأحياء الشعبية هي مادة الكيف و الحشيش لأنها سهلة الاستهلاك و متوفرة تليها بعد ذلك الأقراص المهلوسة كالقرقوبي و بدرجة أقل مادة الكوكايين و الهروين اللذان يدخلان ضمن المخدرات الصلبة الأكثر خطورة على صحة متعاطيها و يتراوح ثمن القرص الواحد من المادة المخدرة في أقصى حد الى 10 دراهم كما أوضح لنا عبد الله دامون أن عقوبة المتاجر في المخدرات يمكنها أن تصل الى 9 سنوات عندما يكون هناك حجز لكميات مهمة من المواد المخدرة
كيف نحد من هذه الزراعة؟
و في عرضنا لأهم التأثيرات السلبية لزراعة القنب الهندي بالمغرب يجدر بنا طرح بعض الحلول لوضع حد لهذه الزراعة و في هذا الصدد اكد لنا دولكيفل بوشعيب باحث في مجال المخدرات بالمغرب أن مشكلة زراعة الكيف لها عدة زوايا للمعالجة اولا يقول الباحث يجب استبدال هذه الزراعة بزراعات أخرى و أيضا السعي الى تنمية الأقاليم التي تعرف تعاطي الفلاحين لهذا النشاط مشيرا الى أن الفلاح لا يربح في زراعة الكيف ما يربحه الوسطاء و المتاجرين في المخدرات و في نفس الوقت شدد دولكيفل على ضرورة تفعيل النصوص القانونية بمحاربة الاتجار في هذه السموم و أيضا زجر المتاجرين فيها و الذين يهددون يوميا حياة الآلاف بل و الملايين من الشباب و لم ينس هذا الأخير ذكر الدور المنوط بالأسرة و المدرسةعلى حد سواء و كذا دور وسائل الاعلام من خلال التوعية بأخطار و أضرار المخدرات على المجتمع بشرى الحضيكي
حملة قوية وشرسة للتعريف بمرض السرطان وتعبئة شاملة لمختلف وسائل الاعلام
معا ضد السرطان "شعار الحملة الذي رفعته جمعية للاسلمى لمحاربة داء السرطان
بشرى الحضيكي
أطلقت جمعية للاسلمى لمحاربة داء السرطان حملة تحسيسية واسعة في مختلف أرجاء المغرب للتعريف بمرض السرطان و لتكتسير الطابوهات التي تحيط بهذا الداء
و أعلنت الجمعية في ندوة صحفية عقدت يوم أمس أن الهدف الأساسي من هذه الحملة التي انطلقت يوم 17 ماي الجاري و ستمتد طيلة شهر كامل هو التعريف بمرض السرطان و تغيير النظرة المأساوية عنه و بالتالي التمكن من القضاء عليه بصورة أفضل و أسرع
و يشهد المغرب حوالي 40000 حالة جديدة كل سنة من المصابين بداء السرطان من بينهم 1000 حالة تسجل عند الأطفال هذا ما دفع بجمعية للا سلمى الى دق ناقوس الخطر بالنظر الى التزايد السريع لحالات الاصابة مقابل قلة أعداد المراكز العمومية المتخصصة بعلاج مرضى السرطان بالمغرب اذ لا يتعدى عددها ثلاثة مراكز تتوزع على مدن الرباط و الدار البيضاء ووجدة كما أن ارتفاع تكاليف العلاج و عدم تعميم التغطية الصحية على جميع المرضى (أقل من ثلث الأشخاص المصابين فقط يستفيدون من تغطية تكاليف العلاج)يشكل عائقا أمام الأشخاص المعوزين لمواصلة العلاج بصفة دائمة مما يقلل بالتالي من نسبة شفائهم
ولانجاح هذه الحملة فقد اختارت الجمعية وسائل الاعلام المرئية منها و المسموعة وحتى المكتوبة لايصال خطابها و تحسيس كافة مكونات المجتمع المغربي بخطورة مرض السرطان و كيفية معالجته و ذلك من خلال عرض عدة وصلات تلفزية و اذاعية باللغتين العربية و الفرنسية هي عبارة عن كبسولات تحمل اسئلة و أجوبة تعرف بحقيقة مرض السرطان و ترمي أيضا الى تصحيح الأفكار المغلوطة المتداولة عن الداء خاصة تلك التي تتعلق بالتداوي بالوسائل التقليدية
وسترافق هذه الحملة التحسيسية التي تروم أيضا خلق الأمل و التفاؤل في نفوس المصابين بداء السرطان تقديم لبرامج حول الموضوع على شاشة القناتين الوطنيتين الأولى و الثانية ستحاول عرض شهادات حية لمرضى مصابين بهذا المرض بالاضافة الى شهادات المواطنين في الشارع في الموضوع نفسه كما خصصت جمعية للاسلمى رقما أخضر (080005051)للاجابة عن تساؤلات و استفسارات المواطنين حول مرض السرطان مع الحرص على أن تظل هوية المتحدث سرية
ومن جهة ثانية أكد البروفيسور مولاي الطاهر العلوي مختص في طب الولادة و عضو بجمعية للالسلمى لمحاربة داء السرطان خلال الندوة الصحفية أن الجمعية تحاول تعبئة جميع الوسائل المرصودة لانجاح الحملة التحسيسية و أضاف أن الهدف الأول و الأخير من هذه الحملة هو تحسيس المواطنين و المسؤولين على حد سواء و أيضا تعبئة الجسم الطبي مشيرا الى ان التشخيص المبكر يكتسي أهمية قصوى في محاربة داء السرطان
وأوضح في الأخير الى أن الحملة الاعلامية تستهدف كافة شرائح المجتمع و بالخصوص الأشخاص المعرضين لخطر الاصابة و أضاف قائلا"سنحاول عبر مختلف وسائل الاعلام ايصال رسائل بسيطة ومركزة بخطاب يحمل الكثير من الأمل و التفاؤل"
و تجدر الاشارة الى أن الجمعية ستعرض أيضا 60 ملصقا في مختلف المدن المغربية تحمل شعارات من قبيل "لن نترك السرطان يدمر أسرة....بسبب نقص في المعلومات"و"بالتشخيص المبكر و العلاج يمكن القضاء على السرطان"
سوسن ازغارن:أفتخر بتجربتي في برنامج"وقائع"

بعد غياب طويل عن الساحة الفنية دام لمدة سنوات ها هي الممثلة و المسرحية سوسن ازغارن التي عرفها البعض في أول ظهور لها على الشاشة الصغيرة في برنامج "وقائع"الذي كان يعرض على القناة الثانية تعود من جديد لتطل على الجمهور المغربي من خلال المشاركة في بعض الأفلام و المسرحيات كان آخرها مسرحية "الجودة"التي تدخل في اطار مسرح المقاولة وفيلم لمخرجه عمر بن جلون عن سر غيابها عن الشاشة و تجربتها في برنامج وقائع اضافة الى رؤيتها لواقع المسرح المغربي يدور هذا الحوار.
من هي سوسن ازغارن؟
سوسن ازغارن هي فنانة و خريجة المعهد البلدي للمسرح بالدار البيضاء حيث درست مدة 7 سنوات من المسرح العربي ثم بعدها 3 سنوات من المسرح الفرنسي لأبدأمباشرة بعد هذه السنة العمل مع بعض الفرق المسرحية و أيضا في التلفزيون
متى بدأت حياتك الفنية ومتى كان أول صعود لك على خشبة المسرح؟
بداياتي مع المسرح كانت سنة 1996 اذ اشتغلت مع فرقة مسرح "الاستمرار"بمسرحية "خالتي سوسو"التي جسدت فيها دور ابنة الفنان عبد اللطيف هلال بعد ذلك كان أول ظهور لي على شاشة التلفزيون في برنامج "وقائع"سنة 1997 الذي كان يعرض شهريا اضافة الى هذا شاركت مع فرقة "البدوي"في مجموعة من المسرحيات و يبقى المسرح بالنسبة لي أب الفنون فهو يسمح للفنان بابراز طاقاته و مواهبه الحقيقية أمام الجمهور بخلاف السينما أو التلفزيون
ما هي الأدوار التي كنت تجسدينها في برنامج "وقائع"؟
بعد أن نختار ملف من الضابطة القضائية صدر بشأنه حكم نهائي و بعد الاستشارة مع المحامين الذين تابعوا الملف نكتب سيناريو عن حقيقة الواقعة و أنا كنت أشخص مجموعة من الأدوار أول حلقة في البرنامج و التي أديت فيها دور "مليكة السرساري"تلك الفتاة التي قام خطيبها باحراقها باستعمال البنزين أحدثت ضجة كبيرة في المغرب و رغم صعوبة الدور فقد تمكنت من تقمص شخصية الضحية وما أثارني في تجربة "وقائع" هو تجسيد أدوار مختلفة في كل حلقة رغم أن معظم هذه الأدوار تطغى عليها المأساوية و ذلك راجع لطبيعة البرنامج الذي كان يناقش القضايا المتداولة في المحاكم المغربية و يحاول اعادة طرحها أمام الجمهور
بماذا خرجت من تجربة "وقائع"؟
استفدت منها كثيرا فهي نمت شخصيتي و قوتها و في نفس الوقت جعلتني أستأنس بالكاميرا و أتعود على الوقوف أمامها تجربة دامت مدة 5 سنوات أفتخر بها لأنها أحسن تجربة كانت لي في التلفزيون
ما هي باقي الأعمال التي شاركت فيها بالسينما أو التلفزيون؟
كان أول فيلم سينمائي ظهرت فيه هو "محاكمة امرأة"سنة 2000 لمخرجه وأيضا فيلم "علال القلدة"الذي اشتغلت فيه مع مجموعة من الفنانين كرشيد الوالي و نعيمة المشرقي عملت أيضا في تليفيلم "الحوت الأعمى" مع الفنان يونس ميكري والتي أعتبرها تجربة ناجحة اضافة الى هذا شاركت في مجموعة من السلسلات الرمضانية ك"دار الخواتات"
ما هو سر غيابك طيلة هذه المدة عن الشاشة؟
انقطعت لمدة لأنني لست فنانة فقط بل أم أيضا لدى ففترة زواجي و انجابي لمولودي الأول غبت فيها عن الجمهور و لما عدت كان ظهوري على الشاشة ضعيف جدا بسبب عملي في النقابة الوطنية لمحترفي المسرح الذي أخذ من وقتي الكثير
هل معنى هذا أنك تخليت عن التمثيل؟
أنا لم أتخلى عن التمثيل و الدليل على هذا انني صورت مؤخرا سلسلة" نماذج بشرية" التي دامت 20 يوما اضافة الى تليفيلم في مكناس شاركت فيه التمثيل مع مجموعة من الفنانين كسعاد صابر و فضيلة بن موسى سيعرض قريبا على القناتين الأولى و الثانية وآخر أعمالي هو فيلم مع المخرج عمر بن جلون سيعرض هو الآخر على القناة الثانية في أقرب وقت
ما هو الدور الذي تؤدينه في الفيلم ؟
دور مساعدة اجتماعية تحاول حل مشكل امرأة و التخفيف من معاناتها مع
لماذا برأيك يهرب الممثلون من المسرح الى السينما أو التلفزيون؟
لأن العمل المسرحي متعب و شاق و هو يتطلب من الممثل مجابهة الجمهور مباشرة و هو يستدعي وقتا طويلا فالمسرحية قبل أن تصبح جاهزة للعرض نشتغل فيها أحيانا لمدة شهور على عكس العمل بالسينما أو التلفزيون فاضافة الى كونه مربح فهو يسهل على الممثل ولوج عالم الشهرة بسرعة
ونحن على أبواب الاحتفال باليوم العالمي للمسرح كيف ترين وضع المسرح بالمغرب حاليا؟
وضع المسرح في المغرب تحسن بشكل كبير و هذا يرجع الفضل اليه للنقابة الوطنية لمحترفي المسرح التي تدافع عن حقوق الفنانين و تساعدهم في حل مشاكلهم وفي اطار المجهودات التي تقوم بها النقابة فقد عملت هذه الأخيرة على خلق بطاقة العضوية و التي على أساسها يصبح الفنان عضوا في الفديرالية الدولية للممثلين و نحن نسعى في المستقبل القريب الى اصدار البطاقة المهنية للفنان التي ستعمل على تقنين مهنة التمثيل و في نفس الوقت فهي ستحسن من و ضعية الممثلين سواء الاجتماعية أو الصحية
بشرى الحضيكي
نورا الصقلي:لست متسرعة لبلوغ النجومية
تفضل الادوار الصغيرة على أدوار البطولة لأنها تظهر قدراتها الفنية وتمنحها حرية أكبر في الأداء
بشرى الحضيكي
تسير ببطء نحو الشهرة لا تثيرها الأضواء و النجومية بقدر ما تسعى الى ارضاء جمهورها بتقديم أدوار تكون مقتنعة بها وراضية عنها تعتبر أن السينما لم تمنحها حقها بعد بخلاف الشاشة الصغيرة التي كانت أول نافذة أطلت من خلالها على جمهورها المغربي وذلك في أول فيلم لها"آخرطلقة"للمخرج عبد الرحمان مولين سنة 1995 لتتوالى الاعمال التي شاركت بها بعد ذلك بالتلفزيون كسلسلة "من دار لدار"لنفس المخرج ومسلسل "خط الرجعة"للمخرج محمد منخار وفيلم "محاين الحسين"لمخرجته فريدة بليزيد
جل أعمالها تجسد فيها دور الفتاة المثالية المنحدرة من عائلة غنية لكن نورا الصقلي مازالت تحلم بأدوار مختلفة تمنحها الاستقلالية والحرية في أظهار مواهبها الدفينة في هذا الحوار تكشف لنا نورا عن أحلامها و عن رؤيتها لواقع مهنة التمثيل بالمغرب وأشياء أخرى فلنستمع اليها:
ما هي اسباب تغيبك عن الساحة الفنية في فترات سابقة هل لعدم وجود ادوار تناسبك ؟
رفضت مجموعة من الأعمال وقرأت عدة سيناريوهات يكون فيها الدور لايروقني أو السيناريو ككل لا يعجبني هذا ما يقلل حضوري في الساحة الفنيةو في المغرب عموما لا يوجد انتاج قوي يوفر العمل لجميع الممثلات فلحد الآن لازالت الأعمال محدودة و نتمنى مستقبلا أن يزدهر المجال الفني خاصة على مستوى الانتاج
من الملاحظ أن معظم الممثلات عندما تقل الأعمال المعروضة عليهن قد يتوجهن لمجال آخر لضمان مورد مالي لهن ماذا عنك؟
هناك مجموعة من خريجات المعهد المسرحي منحت لهن وظائف بوزارة الثقافة تمكنهم بالتالي من ضمان مدخول شهري دائم و استقرار مالي لكنني رفضت هده الوظيفة لانني حتى لو لم أتوفر على مدخول للعيش فلن أغير مهنة التمثيل لاأنني يوم اخترت المجال الفني كنت مقتنعة بهذا الاختيار
نورا الصقلي هل تشعر بالرضا عن حياتها بعيدا عن الأضواء والنجومية؟
أنا لست متسرعة لبلوغ النجومية أمشي بخطوات بطيئة لكن هدفي الأول يبقى هو تادية أدوار أكون مقتنعة بها و يشكرني عليها الجمهور
هل تحققت أحلامك الفنية؟
لحد الآن أحلامي الفنية لم تتحقق بعد لكنني راضية عن الأعمال العديدة التي اشتغلت بها
قليل من كان يعرف أنك كنت حاملا أثناء التحضير لمسرحية "بنات لالة منانة"حدثينا عن هذه التجربة؟
بدأت الاشتغال بالمسرحية و أثناء ذلك اكتشفت أنني حامل لم يكن من الممكن أن أتوقف عن العمل أو منح دوري لممثلة اخرىلذلك قررت استكمال العمل في "فرقة طاكون"الى حين وصولي الشهر الثامن من الحمل فتوقفت الى أن أنجبت ابني كيف جاءت فكرة تأسيس الفرقة النسائية "طاكون"؟
منذ تخرجنا من المعهد المسرحي نحن الأربعة(أناو سمية أقريووالسعدية لديب ورفيقة بلميمون)كانت تراودنا فكرة انجاز عمل مشترك خاص بنا و كان لدينا في الذهن "نص لوركا"لبيت بيرناردا ألبا الذي أعجبنا كثيرا خاصة أن جل شخصياته نسائية وطبعا شرعنا بالاشتغال بهذا العمل عندما أتيحت لنا الفرصة في بداية سنة 2005 ومن هنا جائت فكرة تكوين فرقة "طاكون" للبنات
ما هو دورك بالمسرحية ؟
أنا ألعب دور الأخت الوسطى بهية التي تتميز بمزاج حاد تعيش مع أخواتها البنات تحت سلطة أم متجبرة تتنافس بهية هي و أختها الصغرى "شامة" للحظي بحب خطيب أختهم الكبرى و الرجل في قصة لوركا لا يمثل سوى الخلاص و الحرية
لماذا برأيك تحتكر بعض الوجوه الساحة الفنية بالمغرب دون غيرها؟
لان الاعمال المعروضة في الساحة قليلة و من جهة ثانية فالفرصة لا تمنح لجميع الممثلين لاظهار مواهبهم و بالنسبة للممثلين الذكور هناك وجوه تحتكر الساحة لكن بجدارة و استحقاق أما فيما يخص الممثلات فالأمر يختلف فقد أصبحنا الآن نجد ممثلات كنجمات الموضة فكل عام يخصص لممثلة معينة وهذا بالطبع شيء محزن لأنه يحد من استمرارية البعض و يسمح بولوج متطفلين على الميدان الفني
ما هي أفضل الأدوار التي أديتها لحد الآن؟
أنا أفضل الأدوار الصغيرة على أدوار البطولة لانها تمنحني حرية أكبر في الأداء فمثلا دوري في فيلم "البكمة"للمخرجة فريدة بليزيد أعجبني لأنه جعلني أظهر قدراتي في التمثيل و لم يحصرني في اطار معين
ما الجديد عند نورا؟
اقترحت علي مجموعة من الأعمال في القناتين (الأولى والثانية)لكنني لا يمكن أن أصرح بها لأنني لم أعطي موافقتي بعد عليها أما فيما يخص المسرح فنحن الأن بصدد الاعداد لعمل جديد في فرقة"طاكون" سيكون الثاني من نوعه بعد مسرحية "بنات لالة منانة"

Tuesday, May 30, 2006

عالم الفن كان حلمها الطفولي و احترافيتها و طموحها جعلاها ممثلة مميزة
السعدية أزكون:مسرحية "بنات لالة منانة"لاقت نجاحا وشهرة غير منتظرة
منذ نعومة أظافرها و السعدية أزكون تعشق التمثيل و الكل كان يتنبأ لها بمسار فني حافل بالنجاح من بينهم أستاذها المسرحي الكبير الطيب الصديقي الذي عملت معه بملحمة "أصوات وأضواء"في ثاني عمل مسرحي لها بعد "اكسير الحياة"للمخرج محمد سعيد عفيفي مسيرة فنية دامت لمدة 18 سنة تلك التي أمضتها السعدية أزكون بين المسرح و السينما و التلفزيون تألقت فيها من خلال عدة أعمال ناجحة مازال جمهورها يتذكرها الى الآن نذكر من بينها "مصير امرأة"و "الطفولة المغتصبة"لمخرجهما حكيم النوري و"كيد النساء"و"الدار البيضاء الدار البيضاء"لمخرجتهما فريدة بليزيد اضافة الى مجموعة من المسلسلات ك "الدار الكبيرة"و"دواير الزمان"لفريدة بورقية و لا ننسى مشاركتها في أفلام تلفزيونية قصيرة أمثال"أسرار صغيرة"للمخرج عزيز السالمي و"أولاد الغيال"لحميد بناني
في هذا الحوار الذي خصت به "القدس العربي" تحدثت الينا السعدية أزكون عن السر وراء نجاح أعمالها و عن دورها في مسرحية "بنات لالة منانة"و اشياء أخرى فلنستمع اليها:
حدثينا عن بداية مشوارك الفني ؟
درست بالمعهد البلدي للموسيقى و الرقص و المسرح لمدة 7 سنوات بالدار البيضاء و "اكسير الحياة"كان أول عمل مسرحي لي مع المخرج "محمد سعيد عفيفي" بعدها مباشرة كانت الانطلاقة حيث قمت بملحمة "أصوات وأضواء" الى جانب الطيب الصديقي و البعض من طلبة المعهد
متى ظهرت لديك موهبة الفن؟
كان حلمي عندما كنت بالمدرسة هو أن أصبح ممثلة في المستقبل و كان الكل يشجعني على تحقيق هذا المبتغى من بينهم أساتذتي و طيلة فترة دراستي بالاعدادي و الثانوي كنت دائما السباقة في المشاركة بأي عمل مسرحي تنظمه ثانويتي بهذا فقد كان ميولاتي الفنية واضحة و هذا ما دفعني لاختيار الفن كتوجه
و من شجعك كممثلة؟
المسرحي الطيب الصديقي هو من شجعني على المضي في هذا المسار و على الاشتغال في المسرح
ما هي الأدوار التي حققت طموح السعدية أزكون و أقربها الى قلبها؟
كل دور جسدته الا و كنت مقتنعة به اقتناعا كاملا و محبة له قبل كل شيء لهذا فأنا دائما ما أرفض الدور الذي لا أجد فيه شخص السعدية أزكون و نجاح أي دور لي يرجع بالدرجة الأولى لاختياري له بقلب و بحب
شاركت رفقة أعضاء الفرقة المسرحية النسائية "الكعب العالي" بمسرحية بنات لالة منانة المقتبسة عن نص "بيت بيرناردا ألبا"لغارسيا لوركا و التي عرضت في مجموعة من المدن كان آخرها ببروكسيل في اواخر شهر أبريل كيف تقيمين مستوى الاقبال على المسرحية؟
"بنات لالة منانة"هو عمل جيد يذكرني بأول عمل مسرحي لي في بداياتي الفنية و دوري في "بنات لالة منانة"لم يكن سهلا لأن فرقتنا واجهت مجموعة من الصعوبات في بداية هذا العمل اذ قمنا باخضاع قصة" لوركا"لعدة تغييرات و حولنا النص من اللغة الفرنسية الى لغة دارجة قحة (العامية المغربية)و سعت كل منا الى بذل مجهوداتها لانجاح العمل و بالفعل هذا ما كان و المسرحية لاقت نجاحا و شهرة غير منتظرة
ما هي المدن التي عرضت فيها المسرحية ؟
عرضت بالرباط و الدار البيضاء مرات عديدة و بأكادير و شفشاون و أيضا في مجموعة من المهرجانات كمهرجان باسبانيا ومهرجان بتونس و مؤخرا عرضت ببروكسيل في اطار جولة فنية كانت موفقة هذا بالطبع ما يعطينا نفس جديد للابداع و العمل أكثر في سبيل ارضاء الجمهور المغربي المتعطش لكل جديد
كيف تقضين وقت فراغك عندما تكونين غير مرتبطة بأي عمل فني؟
أقضيه في السفر و في المطالعة و في الاهتمام بشؤوني الخاصة و حاليا أصبح همي الوحيد هو قضاء وقت فراغي الى جانب أبنائي(المهدي ومحمد أمين)
أليس لديك أي مشكل في التوفيق بين التزاماتك العائلية و عملك ؟
هذا المشكل غير مطروح لدي لأن والدتي قبل وفاتها هي التي كانت تتكفل بأبنائي في فترة سفري و حاليا أختي تعتني بأبنائي و زوجي هو الآخر يتفهم طبيعة عملي الذي يتطلب السفر و التنقل كثيرا و رغم هذا فأنا أحاول أن أقضي أي وقت فراغ لدي مع أبنائي لأعوضهم عن الأوقات التي أغيب فيها عنهم
ما هي آخر أعمالك في التلفزيون و السينما ؟
فيما يخص الأعمال التلفزيونية فقد شرعت الأسبوع الماضي في تصوير أحداث حلقات المسلسل التلفزيوني "المستضعفون"لمخرجه ناصر لهوير الذي سيعرض على القناة المغربية الأولى شاركت فيه التمثيل مع مجموعة من الفنانين كرشيد الوالي و عبد القادر مطاع و غيرهم و بالنسبة للسينما هناك أعمال مرتقبة ان شاء الله لكن تبقى غير مؤكدة
ماذا عن آخر أعمالك المسرحية؟
آخر أعمالي المسرحية هي "بنات لالة منانة"للمخرجة سمية أقريو
ما هو الدور الذي تؤدينه في المسرحية؟
دوري هو لالة منانة الأم التي تعاني في مرحلة شبابها من ظلم أهل قبيلتها بسبب زواجها من رجل أجنبي اسباني الهوية بعدها ستهجر قبيلتها الى الشمال و هي حاملة بابنتها الكبرى ستتزوج هناك لالة منانة للمرة الثانية و ستنجب ثلاث بنات و بعد وفاة زوجها ستظل حاضنة لبناتها الأربع و حرصا منها على عدم تكرار تجربتها في شخص بناتها ستعمد على تكبيل حريتهم و ستمنعهم من رؤية العالم الخارجي مما سيتسبب في خلق مجموعة من المشاكل لديهم و في النهاية ستعترف الام لبناتها عن سر قسوتها عليهم و سبب سجنها لهم بالبيت طيلة فترة شبابهم
بشرى الحضيكي

Wednesday, January 04, 2006

مقال صحفي

المغرب مهدد بوباء انفلونزا الطيور
بعد ان اجتاح وباء انفلونزا الطيور الدول الاسيوية و زحف الى اليونان ومنه الى تركيا ها هو المغرب هو الاخر متخوف من انتقال الوباء اليه من خلال الطيور المهاجرة من الدول الاوربية هده الطيور التي تشكل خطرا كبيرا يصعب الحد منه خاصة و انها تهرب من البرد القارس بالدول الاوربية في فصل الشتاء متجهة نحو الدول الاكثر دفئا
و يعد وباء انفلونزا الطيور من النوع القاتل رغم ان العلماء لم يثبتوا فرضية انتقاله الى الانسان وفي سياق اخر فقد عمل المغرب على اتخاد الاحتياطات اللازمة لمنع وصول هدا الوباء الخطير كما اكدت وزارة الصحة على لسان وزير الصحة الشيخ بيد الله عن عدم وجود اية حالة للمرض بالمغرب لكن هدا لا يمنع من تسلل الفيروس لدى منع المغرب استيراد الدواجن من الدول التي تعاني طيورها من الوباء كخطوة اولى ومن جانب اخر شددت وزارة الفلاحة المراقبة على الواحات التي تتخد بها الطيور المهاجرة اعشاشا لها
ومن جهة ثانية و على المستوى التسويقي لهده المادة الغدائية الحيوانية شهدت اسعار اللحوم البيضاء انخفاضا ملحوظا بعد ظهور الوباء في دول اخرى مما يشكل بالتالى خطرا على بائعي الدواجن و على اصحاب الضيعات التي تسوق هده المادة الحيوانية و يهدد بافلاسهم ان ظهر مرض انفلونزا الطيور بالمغرب لا قدر الله
وحسب الابحاث العلمية فان فيروس انفلونزا الطيور يتضمن مجموعة من الانواع الا ان نوع (اتش5) و (اتش7) يعتبران اكثر الانواع خطورة لانهما يتسببان في اصابة عالية التاثير المرضي وتكمن خطورة فيروس انفلونزا الطيور من وجهة نظر العلماء في قدرته على التحول من حيث شكله و تركيبته و بالتالي يصعب التحكم و السيطرة عليه
و تؤكد تقارير منظمة الصحة العالمية ان الاتصال المباشر بين الانسان السليم و الطير المصاب هو الطريق الوحيد اليوم للاصابة بالفيروس ودلك عبر لمسها مباشرة او لمس الاسطح او الاشياء الملوثة بفضلاتها ومع دلك فان العدوى من الطيور الى الانسان لا تعتبر امرا سهل الحصول
اما فيما يخص اللقاحات التي تمنع الاصابة بفيروس (اتش5 ان1) فهي غير متواجدة اليوم اد مازالت البحوث و الجهود العلمية متواصلة في سبيل تطوير لقاحات كافية للحد من هدا المرض وتحوم تخوفات العالم اليوم حول امكانية انتقال الفيروس من انسان الى اخر بعد ان كان ينتقل من الطيور الى امثالها او منها الى البشر مما يعني ادن ظهور مشكلة وبائية شديدة الانتشار ستخلف ضررا على البشرية جمعاء
بشرى الحضيكي

عمود صحفي

مادا بعد المغادرة الطوعية
يمكن لاي واحد منا ان يتسائل مادا بعد المغادرة الطوعية للموظفين المغاربة من الوظيفة العمومية لقد مرعلى تطبيق مشروع المغادرة الطوعية من قبل الحكومة مدة يمكن اعتبارها كافية لمعاينة نتائج المغادرة الغدرية كما يحب ان يسميها البعض وهل كانت نتائجها سلبية ام ايجابية على الموظف و المواطن على حد سواء وهل تحققت الاهداف المتوقعة من قبل الحكومة و الوعود التي منحتها للموظفين بالادارات العمومية الى حدود الان ومن خلال ما نراه فان اغلب الموظفين الدين احيلوا على المغادرة قد توصلوا بمستحقاتهم رغم ان هده العملية شابتها عدة خروقات و شائعات تتهم وزارة تحديث القطاعات بتلقي الرشاوي و رفض مجموعة من الطلبات الغير مبررة لكن بعيدا عن هدا السياق و بعد مغادرة مجموعة من الموظفين و الاطر غدت معظم الادارات خاصة المستشفيات و المدارس خالية من موظفيها الدين احيل معظمهم الى المغادرة مما تسبب بالتالى في فراغ كبير داخل هده الادارات خاصة ان اغلب الموظفين لم يتم تعويضهم كما كان متوقعا من الحكومة و التي سبق لها و ان اعطت وعود بتوظيف مجموعة من الاطلر المعطلة و المجازين لسد الفراغ الحاصل في الادارات لكن و الى حدود الان لم تف الحكومة كعادتها بهده الوعود التي كانت مجرد كلام قيل لتشجيع الموظفين على المغادرة و على خوض هده المغامرة كما اعتبرها البعض اكن يبقى السؤال المطروح الان هو كيف للحكومة ان تحل معضلة البطالة وفي نفس الان ان تملا الفراغ الحاصل في مجموعة من الادارات يشتكي المواطنون من عدم تلبيتها لحاجياتهم اليومية
بشرى الحضيكي

Friday, December 30, 2005

رمضان بطعم مغربي

لا شك ان كل دولة عربية و اسلامية الا و تتميز بطابع خاص خلال شهر رمضان الكريم يميزها عن باقي البلدان و رمضان في المغرب يكتسي سمة خاصة فالمغاربة خلال هذا الشهر الفضيل يحرصون على اقتناء اللباس التقليدي المغربي او ما يعرف بالجلابة المغربية اذ تشهد محلات بيع الالبسة التقليدية رواجا استثنائيا طيلة هذا الشهر
العائلة المغربية باكملها تقتني الجلابة المغربية الكبار منهم و الاطفال حتى ان النساء المغربيات يتفنن في اختياراتهم فمنهم من تحبها ذات طابع تقليدي و منهم من تفضلها عصرية حسب الموضة الحديثة التي ادخلت عليها بعض التغييرات في تصميمها و شكلها الخارجي و بما ان الجلابة المغربية لها تصميم خاص فهي انيقة على كل امراة و في الوقت نفسه فهي تسترعوراتها لدى فالنساء المغربيات يحرصن على ارتدائها اثناء ذهابهن للمساجد لصلاة التراويح و خلال زيارتهن للاقارب
ومن العادات التي تعطي صبغة خاصة لرمضان في المغرب ليلة القدر او ما يسمى بليلة 27 و خلالها يصوم الاطفال الصغار و يزين للبنات منهم في طابع احتفالي تغمره الفرحة و البهجة كما يحرص المغاربة على صلة الرحم و التزاور اثناء شهر رمضان و بدورها تشهد المساجد اكتظاظا لاقبال المغاربة على اداء الصلاة جماعة و تلاوة القران الكريم و الاستماع للدروس الدينية الرمضانية
اما المائدة المغربية في رمضان فتمتلا بكل اصناف الماكولات الشهية ووسائل الاعلام هي الاخرى تتاهب لاستقبال رمضان بتخصيص جزء من برامجها للجانب الديني
هكذا يكتسب شهر رمضان في المغرب تقاليد مميزة تجعله شهرا استثنائيا لدى كل المغاربة يستعدون له استعدادا كاملا كل حسب استطاعته و قدراته المادية
بشرى الحضيكي
معضلة البطالة بالمغرب

هم مجموعة من الدكاترة المجازين رجال و نساء كل حسب تخصصه اعمارهم تتراوح ما بين 30و 40 سنة يعتصمون كل يوم امام البرلمان في شارع محمد الخامس بالرباط وهم يحملون لافتات توضح مطالبهم و يرددون شعارات تندد بوضعهم المزري كعاطلين عن العمل منذ ما يقارب السبع سنوات
بهتافات عالية يجوبون شوارع الرباط لكن سرعان ما تتحول هذه المسيرة السلمية النضالية الى سباق للجري عند وصول رجال القوات المساعدة او السيمي وهم يحملون عصيهم الغليظة التي تنهال على اجساد المعطلين و لسان حالها يقول انا مسيرة ولست مخيرة ترتمي اجساد على الارض و اخرى يغمى عليها من هول المشهد و ما هي الا دقائق حتى تصل سيارة الاسعاف لكي تحمل المكسورين منهم و الجرحى
هذه هي المعاناة اليومية التي يعيشها الدكاترة المجازين بالمغرب في ظل معضلة البطالة التي تنخر كل يوم في الجسد المغربي فمنذ سنوات التسعينات بدات هذه الافة تستفحل مخلفة ورائها الالاف من المجازين المعطلين دكاترة و حاملي شهادات عليا خاصة بعد اتباع المغرب لسياسة التقويم الهيكلي لتقليص مديونيته الخارجية سياسة من بين اولوياتها التقليص من الاعمال الاجتماعية و التوظيف بالقطاع العمومي
و من جانبها فالحكومة المغربية لم تتخذ بعد حلول ملموسة وواقعية لحل هذه الازمة فهي تعمل على توقيع مجموعة من الاتفاقيات و تنظيم المبادرات كان اخرها المبادرة الوطنية للتشغيل بالصخيرات لكن في نظر المعطلين فهذه المبادرات و الاتفاقيات الموقعة هي مجرد كلام على ورق سرعان ما يخزن في الرفوف
يوم بعد اخر تتفاقم معاناة الدكاترة العاطلين بالمغرب و يبقى مطلبهم الوحيد هو ادماجهم بالوظيفة العمومية في اسرع وقت ممكن كحق من حقوقهم المشروعة بعد مسيرة طويلة من التحصيل الدراسي
بشرى الحضيكي

ربورتاج

الادمان على الانترنت بين ضعف دور الاسرة و غياب الوعي

فتيات مغربيات يرغبن في الزواج عن طريق الانترنت و شبان يستخدمون المواقع الاباحية

مع كثرة استخدام الانترنت في المغرب بدات تنتشر في الاونة الاخيرة امراض ما يسمى بالادمان على الانترنت بسبب كثرة الساعات التي يقضيها الشخص امام هذا الجهاز لدرجة تجعله ينقطع نهائيا عن العالم الخارجي
كلها مواقع للدردشة يستخدمها المدمنون على الانترنت خاصة الفتيات Amour.fr و fatayat.com
منهم وهذا يرجع بالدرجة الاولى الى كون الفتاة تبحث عن الزواج عبر النت كما تؤكد لنا نورة اسم مستعار من زوار احد مقاهي الانترنت بحي القرية بسلا و لا تخفي نورة ان هدفها الاول من الشات كان هو التعرف على شاب من اجل الزواج وتقول عندما جربت اكتشفت ان الشات هو مجرد تسلية و تمضية للوقت و تواصل نورة التي تجاوزت العشرين من عمرها انا لا انكر انني استفدت بعض الاشياء من النت فهو يتيح لك الفرصة للتعرف على بيئات مختلفة و اناس مختلفين من جميع الطبقات حتى الاغنياء منهم
ولعل من اهم اسباب لجوء الفتيات الى مواقع الدردشة هو الرغبة في الفضفضة عن الهموم و المشاكل و ربط علاقات مع اصدقاء جدد من حول العالم و كذا البحث عن كلمات الغزل و الحب للاحساس بالثقة بالنفس و لكن سرعان ما يغدو هذا الاقبال ادمانا مبالغا فيه يكاد يكون استسلاما كاملا لهذه الوسيلة بحيث نجد كثيرين يمضون ساعات طوال امام شاشة الكمبيوتر تصل احيانا الى 20 ساعة يوميا
الام الظهر و الرقبة اضطراب النوم اهمال الدراسة و مواعيد العمل كلها اعراض تنتج عن الاستخدام المبالغ فيه للشبكة العنكبوتية اذ تؤكد م.ب مدمنة على الانترنت سابقا انها كانت تجلس امام شاشة الكمبيوتر لمدة ساعات دون الاحساس بمرور الوقت او اي اعياء او ارهاق وتقول كنت اجلس بعد الظهر ثم اقضي بقية الليل و انا في النت من 10 ليلا الى 7 صباحا وتضيف بعد مرور شهرين على هذا الحال بدات احس بالتعب الشديد و الام في الراس و العينين
و تعتبر اكثر مجالات استخدام المدمنين على الانترنت حجرات الحوار او غرف الشات و تتجلى خطورة هذه الغرف في كونها تتيح للشاب ان يخلو بالفتاة و لا تخفي م.ر صاحبة مقهى انها لاحظت خلال فترة اشرافها على الانترنت بعض التصرفات التي تسيء الى الدين و التقاليد من طرف بعض الشبان و الفتيات و تقول اغلب الاولاد يستخدمون المواقع الاباحية يمكن ان نقول 70 في المئة خاصة المراهقين منهم اما البنات فهناك البعض منهم من تقوم ببعض التصرفات الغريبة كان تظهر جزء من جسمها لمحاورها عبر الويب كام لكنهن قلة
وعن اسباب اقبال الفتيات المغربيات بشكل كبير على مواقع الشات او الدردشة يقول محمد فؤاد بنشقرون محلل و طبيب نفساني ان طريقة الشات تتيح للفتاة نوعا من الحرية لا يتيحها لها المجتمع خاصة في ظل مجتمع عربي اسلامي كالمغرب يضع حدودا بين الفتاة و الشاب ويضيف الفتاة تلجا الى ربط علاقات خيالية من نسج الخيال و الوهم عن طريق الشات و بالتالي فهي لا تضع حدودا بينها و بين محاورها
و يفسر الطبيب ان الادمان على الانترنت هو نوع من الهروب من الواقع الى الخيال
في ظل انعدام الرقابة و الاشراف من جانب الاباء او جهلهما بامور الكمبيوتر و غياب الوعي بالاضافة الى الفراغ القاتل لا يبقى لشبان و فتيات هذا الجيل سوى الاتجاه الى مواقع الدردشة كمتنفس وحيد لافراغ طاقاتهم
فالاسرة العربية بصفة عامة و الاسرة المغربية بصفة خاصة كانت تعيش من قبل في منزل واحد اما الان يقول الطبيب بنشقرون العلاقات الاسرية بدات تتفكك لذلك فالطفل او الشاب اما يهرب الى التلفزةاو الى الانترنت و بذلك فهو يستغل النت لافراغ مكبوتاته خاصة الشبان او الفتيات الخجولين و الانطوائيين
و يبقى علاج المدمن على الانترنت حسب الطبيب نفسه هو العمل على ادارة وقته وتنظيمه و استبدال الانترنت و بالاخص الشات كوسيلة للتسلية بممارسة الرياضة مثلا او الانخراط في نوادي علمية او ادبية
بشرى الحضيكي

Thursday, December 29, 2005

عدد المصابين بالسيدا 1839 و20 الف حامل للفيروس
فئة الشباب اكثر عرضة للاصابة بداء السيدا حسب اخر تقرير لوزارة الصحة

سجل عدد المصابين بداء فقدان المناعة المكتسبة الايدز بالمغرب ارتفاعا منذ سنة 2004 الى حدود نهاية شهر اكتوبر من هذه السنة اذ ظهرت 21 حالة اصابة جديدة بالمرض حسب اخر تقرير لوزارة الصحة
وتشكل النساء نسبة 38 بالمئة من اجمالي عدد المصابين بداء السيدا بالمغرب بينما يحتل الرجال نسبة 62 بالمئة و يصل عدد المصابين بهذا المرض في العالم الى 40.3 مليون شخص هذا العدد يبقى مرشحا للارتفاع لوجود حالات اخرى غير معروفة اذ تؤكد منظمة الصحة العالمية انه مقابل كل حالة معلن عنها هناك عدد كبير من حاملي الفيروس غير معلن عنهم ويتواجد داء السيدا بشكل كبير في دوا غرب الصحراء الافريقية اذ تشير اخر الاحصائيات الى وجود 25.8 مليون شخص مصاب بالسيدا في هذه الدول الى جانب دول اسيا الجنوبية و جنوب شرق اسيا حيث يعيش مليونا امراة حاملة لفيروس الايدز و يتزامن فاتح دجنبر من كل سنة مع الاحتفال باليوم العالمي لمحاربة السيدا يوم يخصص للتوعية و التحسيس بخطورة هذا الداء في جميع بلدان العالم و دراسة وضع المرض في كل بلد كما يشكل يوما تضامنيا مع المصابين بهذا الداء الذي عجز العلماء الى حد الان عن ايجاد علاج له
و تكمن خطورة داء فقدان المناعة المكتسبة في كونه مرضا معديا اذ يسهل انتقله من الشخص المصاب الى شريكه سواء عن طريق العلاقات الجنسية غير المحمية او بواسطة الاتصال المباشر بالدم عبر استعمال المخدرات او عن طريق الحقن و يبقى وضع السيدا في المغرب في تزايد مستمر كما اكد لنا اسعد الادريسي المنسق الجهوي لجمعية محاربة السيدا بالدار البيضاء اذ تعتبر الفئة الاكثر عرضة للاصابة بالمرض هم الشباب من 15 الى 39 سنة
وتعد جمعية محاربة السيدا من الجمعيات النشيطة في هذا المجال فهي تهدف بالاساس الى التوعية بخطورة المرض كما تعمل على التكفل بالاشخاص المصابين ماديا و معنويا و عن انشطة الجمعية يقول اسعد الادريسي هناك التوعية عن قرب و مركز الاستماع الذي يرد على جميع استفسارات المواطنين عبر الهاتف و نجد ايضا مركز الفحص و الكشف المجاني و السري للمرض المعروف بسيداك
و تمنح الجمعية مساعدات مادية للاشخاص المصابين القادمين من مناطق نائية عن مدينة الدار البيضلء اضافة الى تحملها بعض التحليلات البيولوجية التي يقوم بها الشخص المصاب بالداء و بخصوص المشاكل التي تواجه الجمعية مع المجتمع المغربي يقول الادريسي هناك بعض الاشخاص لايتقبلون مرضى السيدا لانه مرتبط بالجنس الذي يعد طابو في مجتمعنا و يضيف قائلا رغم هذا فالشرع المغربي بدا الان يتوفر على جراة في التحدث عن مرض الايدز و لا سيما في صفوف الشباب
وشدد هذا الاخير على ضرورة الاحتياط من الفيروس اذ اعتبر الوقاية خير وسيلة لحماية شبابنا المغربي من هذا الداء الفتاك
ولم يجد العلماء الى حد الان دواء او لقاحا يقضي بصفة نهائية على مرض الايدز الذي يزداد من سنة الى خرى متسببا في اصابة العديد من الاشخاص من بينهم اطفال و مراهقون رجال و نساء اذ سجلت احصائية اونيسيدا ظهور 4.9 ملايين حالة اصابة جديدة هذه السنة في العالم ان مرض السيدا من اخطر الامراض التي اصابت البشرية الى حد الان فهو يعطل القوى النشيطة في المجتمع وهي فئة الشباب كما ان تكاليف التحكم في المرض مرتفعة جدا تصل احيانا الى1500 درهم شهريا للشخص الواحد مما يشكل بالتالي عبئا على الدول خاصة الفقيرة منها و التي لا تتحمل ميزانيتها كل هذه المصاريف
و هناك جانب اخر تجدر الاشارة اليه و يتعلق بالانعكاسات السلبية لفيروس الايدز على نفسية المريض اذ غالبا ما يعاني المصابون من مشاكل نفسية كالشعور بالذنب و الاكتئاب و فقدان الامل في الحياة .....
و تشير الدراسات المنجزة حول هذا الداء الى ان الفتيات او النساء معرضات مرتين ونصف الى ثلاث مرات اكثر من الرجال او الشبان للاصابة بعدوى الفيروس و يرجع هذا الى طبيعة التكوين الفيزيولوجي للجهاز التناسلي للمراة اذ يسهل تعرضه للجروح و بالتالي اقتحام الفيروس له و يمكن لداء السيدا ان يصيب الشخص دون ان تظهر عليه علامات او اعراض المرض احيانا الى 20 سنة يكون فيها حاملا للفيورس و بعد ان يتعدى هذه المرحلة تبدا اعراض المرض في الظهور و من علاماته الاسهال المزمن و الاصابة بامرض مختلفة بسبب ضعف جهاز المناعة كالتعفنات الجلدية و ظهور الاورام في مختلف اعضاء الجسم و يمكن الكشف عنه من خلال التحاليل المخبرية
و بالمغرب تعتبر العلاقات الجنسية غير الشرعية من ابرز الطرق لانتقال العدوى اذ تشكل نسبة 76 بالمئة مقارنة مع باقي الطرق حسب اخر تقرير لوزارة الصحة لهذه السنة كما ان معظم المصابين بفيروس السيدا بالمغرب يتمركزون بالوسط الحضري بنسبة 84 بالمئة في حين يقتصر الوسط القروي على 12 بالمئة من مجموع المصابين بالمغرب و تشكل فئة الشباب ما بين 30 و39 اغلب الفئات اصابة بفيروس السيدا اذ تحتل نسبة 43 بالمئة مقارنة مع باقي الفئات العمرية و المحددة بين 15 سنة الى 49 ستة
و تبقلى الوقاية خير وسيلة لتجنب الاصابة بمرض السيدا خاصة بالنسبة لفئة الشباب الاكثر عرضة للعدوى كما تلعب وسائل الاعلام هي الاخرى دورا في تحسيس المجتمع و الراي العام بخطورة هذا الداء و لا ننسى الجمعيات و المنظمات الشبابية و المراكز الصحية و الاجتماعية الناشطة في هذا المجال
الحضيكي بشرى

Wednesday, December 28, 2005

تقرير صحفي

سيداكسيون المغرب 2005 تظاهرة وطنية لجمع التبرعات لمرضى الايدز

تحت شعار سيداكسيون المغرب 2005 نظمت جمعية محاربة السيدا بشراكة مع القناة الثانية مساء أول أمس ندوة صحفية بأحد فنادق الدار البيضاء وأعربت حميش حكيمة رئيسة جمعية محاربة السيدا عن قلقها لوضع السيدا بالمغرب بسبب تزايد عدد المصابين سنة بعد أخرى و أشارت إلى أن مدينة اكادير تأتي في المرتبة الأولى من حيث عدد مرضى الايدز ا> تضاعف عدد المصابين سنة 2004 إلى ثلاث مرات على حد قولها و بدلك تحتل الدار البيضاء المرتبة الثانية حسب التوزيع الجغرافي لمرضى الداء بالتراب الوطني و بالمناسبة تم خلال الندوة عرض شريط تلفزي قصير خاص بسنة 1994 يضم بعض الوصلات الدعائية التحسيسية بخطورة داء السيدا
ومن جهته أكد مصطفى بن علي المدير العام للقناة الثانية عن رغبته في إدماج جميع الفاعلين و فئات المجتمع المغربي لإخراج هدا الطابو ( السيدا ) من جدار الصمت و دلك من خلال تظاهرة وطنية أطلق عليها اسم سيداكسيون المغرب2005 تروم بالأساس تحسيس المواطنين المغاربة بخطورة مرض الايدز و ترمي إلى جمع التبرعات من اجل التكفل بالمصابين ودلك من خلال رسائل الهاتف النقال
واهم عنصر في هده التظاهرة هو برنامج تلفزي من تنظيم القناة الثانية يعرض يوم 9 دجنبر على القناتين الأولى و الثانية سينشط البرنامج كما أفاد بن علي كل من شميشة مقدمة برامج الطبخ بالقناة الثانية و علي بادو كفاءة شابة جديدة
و تجدر الإشارة إلى أن البرنامج سيعرض بعض الحالات من المصابين بفيروس الايدز يصفون وضعهم و كيفية تعايشهم مع المرض
وسيشهد البرنامج حضور شخصيات هامة و فاعلة في مجال السيدا كالبروفيسور تيربيوت مدير مؤسسة اونيسيدا وباحثين وفاعلين جمعويين و علماء في الدين الإسلامي ويشارك في البرنامج أيضا مجموعة من الفنانين كجاد المالح ورشيد الوالي ونعيمة سميح و عبد اللطيف بنعزي إلى جانب فنانين أجانب كيحيى الفخراني ووليد توفيق

الحناء و استعمالاتها عند المغاربة

الحناء نبات صبغي من فصيلة الحنائيات موطنها الاصلي بلاد فارس كانت تستعمل قديما

عند المغاربة في التحنيط و التجميل و استخراج العطور و انتقلت بعد ذلك الى اوربا و افربقا

في المغرب الحناء ترمز للاعياد و المناسبات السعيدة كالافراح و حفلات الختان او الختان و

ليلة القدر وخلالها تزين يدي و قدمي الطفلة بنقوش الحناء اما حفلات الاعراس فيخصص

لها يوم خاص للحناء تجلب فيه العروس نقاشة او حناية تقوم بتجميل اصابع اليد و القدم

للعروس بنقوش و زخارف قمة في الروعة و الجمال كما تشارك الفتيات العازبات العروس

في النقش تيمنا بقدوم العريس فالحناء بالنسبة اليهم تجلب الحظ و تبعد الحسد اضافة الى

كونها رمز للطهارة و النقاء اما في حفلات الختان فتقوم الام بتزيين يدي و رجلي الطفل

بالحناء بعد ان يلبس جلبابا و سلهاما ابيضين كعادة متوارثة لدى المغاربة على مر العصور

في القدم كانت عجينة الحناء تستخدم كطلاء لتزيين الايدي و الارجل بطريقة تقليدية دون

الحاجة للابرة او الطابع اما الان يتفنن الكثير من الناس في كيفية تحضيرها بما يناسب

اذواقهم الخليجية او المغربية و للحناء استعمالات عديدة فاضافة الى استخدامها في تجميل

ونقش اصابع اليد و القدم فهي تستخدم كصباغة للشعر اذ تحرص المغربيات قبل ذهابهن

للحمام على خلط عجينة الحناء مع بعض الاعشاب و المواد المثبتة للون للحصول على لون

احمر او بني او اسود و ذلك حسب المواد المخلوطة مع الحناء و الاسواق المغربية الان

حافلة بمجموعة من انواع الحناء المخصصة لصباغة الشعر و تفيد الحناء كعلاج للصداع

الناتج عن ارتفاع حرارة الراس وفي علاج تشقق القدمين او جفاف اليدين كما تعمل على

تنقية فروة الراس من الميكروبات و الافرازات الزائدة للدهون و هي ايضا علاج نافع لقشر
الشعر و للاتهابات فروة الراس اما زهور الحناء فهي تستخدم في صناعة العطور

ولم تقتصر الحناء على هذه الاستعمالات اذ اصبحت لدى البعض هواية او مهنة يسترزق

منها واعني بهذا النقاشات او الحنايات فتيات تتراوح اعمارهم ما بين 7و30 سنة يتخذن

بعض الاماكن الشعبية و التي تشهد اقبالا مكثفا من قبل المغاربة مقرا لهم للعمل التقينا ببعض

هؤلاء الفتيات بضريح سيدي بن عاشر الكائن على بعد امتار من البحر بمدينة سلا سيدي بن

عاشر ولي من اولياء الله الصالحين تزوره افواج كثيرة رجال و نساء ياتون من مختلف

انحاء المغرب للتبرك بهذا السيد هناك و على طول الطريق المؤدية للسيد تصطف مجموعة

من النقاشات في انتظار الزبونات القادمات للزيارة ما ان يلمحن احداهن حتى يتهافتن عليها

من كل جانب كل واحدة تحب ان تنفرد بها لنفسها تقول احداهن نحن هنا ننادي على

الزبونات بانفسنا ان لم نفعل هذا فلن ناكل طرف الخبز خديجة ذات ذات 17 ربيعا تعلمت

هذه الحرفة من امها و بدات تمارسها منذ سن العاشرة من عمرها و تعبر لنا بكل بعفوية

لم اواصل دراستي برغبة مني و تعلمت حرفة النقش من امي و عن الربح اليومي الذي

تدره هذه المهنة تقول خديجة ما بين 20 الى 100 درهم كاقصى حد خلال المناسبات و

الاعياد و ليلة القدر اما سعاد 14 سنة اكدت لنا ان المغربيات يدفعن بسخاء اكثر من

الاجنبيات ومن المواد التي تخلط بها عجينة الحناء تقول سعاد هناك الحامض و الديليو و

مشروب الشاي وهو يستعمل لاظهار لون الحناء الداكن في وقت بسيط هكذا يمكن القول ان

نبتة الحناء لها مكانة كبيرة عند المغاربة علاوة على كونها موروثا ثقافيا ورمزا للاصالة

المغربية فللحناء استعمالات و مناسبات خاصة في المغرب تجعلها تاخذ طابعا مميزا عن

باقي البلدان العربية

Saturday, December 24, 2005

العنوسة في المغرب

العنوسة في المغرب

من الطبيعي ان يتزوج الانسان و ينجب اطفالا و يكون اسرة لكن من غير الطبيعي ان يبقى عازبا و هذا ينطبق على الرجل و المراة في مجتمعنا المغربي بدات نسبة العزوف عن الزواج تتزايد في الاونة الاخيرة بشكل لافت للنظر و في كل عام ينضم الى فئات العزاب الالاف من الشبان و الفتيات الذين حالت ظروف مجتمعهم دون زواجهم حتى اصبح الزواج حلما لملايين الشباب
فبعد ان كان الشاب يتزوج قبل الثلاثين اصبح يتاخر الى40او 45 سنة اما الفتاة فهي الاخرى تاخر سن زواجها الى30و 35 و40 سنة احيانا امام هذه الاشكالية يمكننا طرح عدة تساؤلات من بينها اسباب عزوف الشباب عن الزواج ودور وسائل الاعلام في ترسيخ بعض المفاهيم و الافكار المغلوطة عن الحياة الزوجية و السبل للحد من اتساع الظاهرة في مجتمعنا المغربي
كما نعلم جميعا فمجتمعنا المغربي هو مجتمع ذكوري قائم على التمييز الجنسي لذلك يعتبر ان الرجل اذا لم يتزوج فهذا يعود اليه فاذن هو عازف عن الزواج بمحض ارادته اما الفتاة اذا لم تتزوج فدائما توجه اليها اصابع الاتهام بانها غير مرغوب فيها لذلك فهي عانس او بايرة بالمفهوم المغربي وهي صفة فيها من التبخيس و التقليل من شان المراة في المجتمع ويمكن تقسيم اسباب عزوف الشباب عن الزواج الى قسمين اسباب مرتبطة بالمجتمع و تقاليده و اخرى اما اخلاقية او عاطفية او نفسية
كثيرا ما يكون المجتمع بنظمه و تقاليده و تنشاته للافراد سببا في ازدياد ظاهرة العنوسة او تاخير سن الزواج و في المغرب يمكننا اعتبار ضعف الدخل العام للشباب في هذا الزمن خاصة مع تفاقم نسبة البطالة السبب الرئيسي في صرف الشاب التفكير في الزواج الى جانب غلاء المعيشة و ارتفاع تكاليف الحياة و هي امور تحبط الشاب المقبل على تكوين اسرة
وتتجلى الاسباب التربوية في انتشار الفساد في المجتمع مما يتيح لبعض الفئات من الجنسين تلبية حاجاته الغريزية خارج نطاق المؤسسة الزوجية كما ان كثرة مشاكل الطلاق و التفكك الاسري و الخيانات الزوجية و ارتفاع نسبة العنف ضد النساء اخيرا تكره البعض في الزواج و تساهم وسائل الاعلام هي الاخرى من خلال برامجها و افلامها في ترسيخ مجموعة من المفاهيم و الافكار المغلوطة عن الحياة الزوجية اذ تعمل معظم وسائل الاعلام على ربط الحياة الزوجية بالمشاكل و الخلافات خاصة و ان وسائل الاعلام تلعب دورا كبيرا في التاثير على المجتمع و بالاخص فئة الشباب
ومن جهة اخرى يفضل البعض من شباب اليوم عدم الزواج لانه اقل مسؤولية ومتاعب مما يسمح لهم بالتحرر و الانطلاق متبعين في ذلك المنهج الغربي كمثال للحرية و المساواة بين الرجل و المراة و يتخذ بعض الشبا ن او الفتيات ذريعة فشل الخطوبة اكثر من مرة او المرور بتجارب عاطفية انتهت بالانفصال في عدم التفكير في الزواج مرة اخرى و تلعب الاسباب النفسية هي الاخرى دورا في صرف النظر عن الزواج و نذكر على سبيل المثال تخوف البعض من تحمل المسؤولية و الاعباء الناتجة عن الزواج من تربية اولاد و تعليمهم الخ...او الشعور بالنقص الناتج عن وجود عيوب خلقية واضحة في شخصية الشاب او الشابة الى جانب امراض نفسية كالانطواء عللى النفس و العزلة
و اثبت علماء النفس في عدة دراسات قاموا بها بخصوص هذه الظاهرة ان العازف عن الزواج يعيش حياة تطغى عليها الفردية و الانانية فهو يعيش لنفه لا يفكر في الاخرين و لا يضحي من اجل الاخرين و مع الوقت تترسخ هذه القيم عنده و تتخذ الحياة معنى اخر لا مكان فيها للاخر فتزداد انانيته و يزداد اهتمامه بنفسه و هذا بالطبع يؤثر على استقراره النفسي كما يؤثر عللى علاقته مع الاخرين و اكدت الدراسات نفسها ان الزواج و العلاقات داخل الاسرة تخفف من نسبة الاصابة بالامراض النفسية كالاكتئاب و الانطواء و العزلة
ان هذه المشكلة رغم اختلاف اسبابها و ظواهرها فانها موجودة في جميع البلدان العربية باختلاف ظروفها و مجتمعاتها و لكنها تعبر عن نفسها بصور مختلفة فالارقام تفزعنا في مصر اذ يوجد 9 ملايين عانس و اعزب تقابلها الجزائر بالثلث و المغرب كذلك و دول الخليج لم تسلم هي الاخرى من طوفان العنوسة رغم ارتفاع المستوى المعيشي في معظم هذه البلدان وللحد من اتساع و استفحال هذه الظاهرة في مجتمعنا المغربي خاصة علينا تشجيع الشباب للتخلي عن العزوبية لذلك لابد للحكومة في بلادنا ان تاخذ الامر بجدية من خلال العمل على توفير فرص عمل حقيقية للشباب العاطل و تيسير المشروعات الصغيرة و تشجيع الشباب المفبل على الزواج المبكر بمنحهم شقة باسعار مناسبة و تنظيم اعراس جماعية للشباب الضعيفي الدخل